تفاصيل اعتداء الشرطة علي عضو لجنة تقصي الحقائق

اذهب الى الأسفل

تفاصيل اعتداء الشرطة علي عضو لجنة تقصي الحقائق

مُساهمة من طرف سيدفؤاد في الإثنين أكتوبر 29, 2012 12:14 pm




المصدر
كتبت - راتان جميل:
روى الدكتور تقادم الخطيب، عضو لجنة تقصى
الحقائق، التي شكلها الرئيس محمد مرسى، لجمع المعلومات والتحقيق في الأحداث
التي وقعت بعد ثورة يناير، تفاصيل واقعة الاعتداء عليه ومحاولة تلفيق قضية
مخدرات له، من قبل ضابطين شرطة بمحافظة قنا.

وقال الخطيب عبر حسابه
الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي ''تويتر'': '' كنت استقل أتوبيس السوبر جيت
لقضاء إجازة العيد مع أهلي في الصعيد بمحافظة الأقصر وعند مدخل مدينة
نقادة بمحافظة قنا تم إيقاف الأتوبيس، وصعد إلي الأتوبيس ضابط شرطة برتبة
ملازم أول أحمد فتحي عرفت اسمه بعد كده وكان معاه 2أمناء شرطة وكان بيطلب
البطاقات الشخصية وانا لم اكن منتبه، فتوجه نحوي وقال لي طلع بطاقتك فقلت
له ماشي وأنا بأطلع البطاقة رفع صوته وقال خلص بسرعة، رفضت أسلوبه وقلت له
لا تكلمني بهذه الطريقة أنت مش من حقك تكلمني بهذه الطريقة، لا يوجد قانون
طوارئ يبرر هذا الأمر، والدنيا التغيرات فيه ثورة حصلت في البلد ضد التعامل
بالطريقة دي''.

وأضاف: ''رد وقال لي جيب البطاقة وأعطيته البطاقة
وبعدها قال لي انت مش عامل نفسك راجل كمل لحد الآخر وشوف اللي حيحصل لك ايه
ورفضت النزول معاه، بعدها مباشرة كلمت مساعد وزير العدل أمين لجنة تقصي
الحقائق اللي ،نا عضو فيها وشرحت له الموقف فقال لي حدد لي مكانك بالضبط
وانا حاتصرف، بعدها مباشرة صعد الأتوبيس عسكري وقال لي انزل ضروري وانا
باكلمك بالذوق لأنك لو مانزلتش بالذوق حتنزل بالعافية والذنب حيكبر عليك
جداً رفضت أنزل''.

وتابع: '' بعدها على طول طلع ضابط امن مركزي وقال
لي إنزل يا حيوان فرفضت النزول وقلت له خليك محترم، فيه واحد راكب جنبي قال
له ده دكتور في الجامعة ، رد ضابط الأمن المركزي وقال له طظ فيه وفي
الجامعة ولازم ينزل، رفضت النزول وكلمت على طول مستشار الرئيس المهندس محمد
سيف الدولة ابلغه بالأمر، وأنا باكلم مستشار الرئيس صعد الأتوبيس ملازم
أول محمد عمر، عرفت اسمه بعد كده وخطف التليفون من ايدي وشدني من ذراعي
وضربني في بطني بالبوكس''.

واستطرد: '' الضابط لما شافني قال لي اديك
نزلت بالعافية يا ابن... وحط إيده في جيبه وطلع قطعة حشيش من جيبه وقال لي
أنا حلبسك قضية المخدرات دي، وحاكتب في المحضر أني ضبطتها معاك يا ...
وخلي حد يطلعك من الناس اللي بتكلمها، فقلت له وضميرك فين قال لي ضميري عند
أمك يا ابن ..''.

وأضاف: ''بعدها مباشرة الضرب اشتغل فيه تاني
وأخذوا يضربوني ويدفعوني على عربية البوكس ويمارسوا أسلوب القهر ضدي وشتائم
لا يمكن وصفها، الناس اللي راكبة في الأتوبيس شافت الكلام ده فصعبت عليها
فنزلوا يترجوا الضباط فقالوا ليهم ده كلب ولازم نعلمه الأدب ويبقي حد
يطلعوا من عندنا''.

وقال: ''الضباط مشوا الأتوبيس وكنت لوحدي واخدوا
التليفون مني وجاني الضابط أحمد فتحي وقال لي الثورة في التليفزيون بس مش
هنا، هنا مافيش ثورة، وقال لي أنت حتقعد معانا أسبوع اثنين ثلاثة لحد ما
نشوف مين اللي حيقدر يطلعك ومركبين عربية البوكس وركب معايا عسكري فقلت له
عاوز اعمل مكالمة العربية لأنك لو ماكلمتش حد حيموتوك في القسم، الضابط رجع
البوكس وقال لي انت بقي بتاع الثورة وتباع لجنة تقصي الحقائق طاب ابقي جيب
حقك الأول علشان تعرف تجيب حق اللي راحوا لأنك حتحصلهم''.

وتابع:
''وبعدها نزلوني من العربية وركبوني عربية تانية وكان راكب فيها 4شباب
غلابة جداً وسمعت الضابط بيقول العيال دي معاهم حشيش كمان ولازم محضر ليهم،
وصلنا قسم شرطة نقادة وهناك كان رئيس المباحث منتظرني اول مانزلت من
العربية وقال لي أتفضل معاي على مكتبي وكنت وقتها منهك تماماً، وكنت ماسك
بطني من الضرب وطلبت منه انه يجيب لي تليفوني من الضابط فجاب لي التليفون
وعملت اتصالاتي بناس كتير علشان أقول لهم أنا فين بالضبط''.

واتكمل
الخطيب سرد الواقعة، قائلاً: '' كلمني بعدها مساعد وزير العدل وقال لي
الدنيا كلها عرفت بموضوعك وماتخافش، وبعدها بشوية جاءني 3عمداء وعقيد أحدهم
رئيس شعبة واعتذروا لي فرفضت، بعدها كلمني مساعد وزير الداخلية مدير الأمن
واعتذر لي فرفضت اعتذاره وقلت له انا عاوز حقي ومش حسيب حقي أبدا لو حصل
ايه وانا مش حاسكت أبدا، فجأة لقيت اتصال من المستشار العظيم زكريا عبد
العزيز وقال لي أنا حالا سامع باللي حصل ليك أوعي تتنازل عن حقك يا تقادم
وكلنا معاك، كلمت بعدها وائل قنديل وكلمت ناس كتيير علشان الأمر يتحول
لقضية رأي عام وكلمت مستشار الرئيس مرة تانية وقلت له بلغ الرئيس باللي حصل
معايا''.

وأوضح الخطيب أن مستشار الرئيس اتصل بوزير الداخلية فرد
عليه، قائلاً: '' أصلهم وجدوا معاه حشيش''، فقال له مستشارا الرئيس: '' ده
أكاديمي وعيب أنتوا عاوزين خالد سعيد تاني''.

وأشار الخطيب إلى أن
ضغوط كبيرة مورست عليه للتنازل فقط عن المحضر، ورفضت تماماً التنازل،
وحينها أدرك أنه محتجز في القسم بسبب ذلك، فرفض التنازل مجددًا وطالب بعرضه
على النيابة.

وأضاف: ''فعلا تم عرضي على النيابة والضباط أتحقق
معاهم لمدة 6ساعات واللي حقق معايا كان مساعد المحامي العام وكان رجلا في
غاية التهذيب والاحترام، وأثناء عرضي على النيابة مستشارين للرئيس احدهما
القانوني والآخر للأمن القومي فكانت جملتي لهم طهروا الداخلية وقولوا لمرسي
طهر الداخلية، وتم إخلاء سبيلي بضمان محل إقامتي وكذلك الضابطين والقضية
مستمرة والشهود متواجدين ولن أتراجع أبدا وأحمل مرسي المسئولية الكاملة لما
حدث معي''.

وحمّل الخطيب الرئيس محمد مرسي مسئولية ما حدث معه من
اعتداء، قائلاً: '' مرسي عرف كل شيء عن ماحدث معي من خلال مستشاريه فماذا
سيكون رد فعله.. أحمله المسئولية الكاملة ولن أتنازل أبدا عن حقي''.

وقال
الخطيب أن وزير التعليم العالي تحدث مع وزير الداخلية اعتراضا على ما حدث
معه فكذبوه، ورد وزير الداخلية بأنه كان يستقل أتوبيس سياحي وأن الضباط
أرادوا انزاله من أتوبيس السياحة لأستقل عربية آخرى وطلبوا بطاقتي
واعترضوا، مضيفًا: ''وزير الداخلية كذاب وسأقاضيه ولن أتراجع''.

وتابع:
''انا لو ما أاعرفش حد او ماحدش يعرفني كان زماني دلوقتي ميت في القسم
وأهلي بيستلموني جثة هامدة زي آلاف الجثث ماتت من التعذيب في أقسام الشرطة،
الغلابة اللي مايعرفوش حد يروجوا فين ياناس إلي متي ستظل أرواح المصريين
تزهق داخل أقسام الشرطة التي هي أوكار للتعذيب حتي متي..''.

وأضاف:
''أنا أقوى من الجبل يا وزير الداخلية ومش حاتنازل عن حقي او عن حق أي شهيد
مات من التعذيب في أوكار التعذيب بتاعتكم ...أنا مش حاسيبكم أبدا، لن أترك
حقي وحق شهداء التعذيب في اقسام الشرطة يا وزير الداخلية ولو مت
دونه...كلمة تنازل لا وجود لها في قاموسي فاعلم هذا جيدا
''.

avatar
سيدفؤاد
.
.

المـهــنـــــــــــــه : محامى بالاستئناف العالى ومجلس الدولة
عدد المساهمات : 1342
تاريخ التسجيل : 28/12/2008

http://mohame.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى