كارثة قطار أسيوط: الرئيس لم يتصل لمتابعة الحادث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كارثة قطار أسيوط: الرئيس لم يتصل لمتابعة الحادث

مُساهمة من طرف سيدفؤاد في السبت نوفمبر 17, 2012 10:33 am



المصدر

بين عشرات القصص وحكايات الآباء والأمهات المكلومين الذين فقدوا أبناءهم فى
حادث منفلوط، مأساتان من نوع خاص؛ الأولى لأب فقد 5 من عائلته، وآخر فقد
أبناءه الثلاثة. حمادة أنور عبدالرشيد، أمين الشرطة بجهاز الأمن الوطنى، رب
أسرة تسهر عيناه ليلاً على حماية أهالى أسيوط ورعاية أبنائه الخمسة، لم
يتصور أن القدر يخبئ له ما جرى مع طلوع شمس أمس، فقد تسبب الإهمال فى خطف
أبنائه الأربعة؛ أدهم، وأروى، ونور، وريم، ولحقت بهم ابنة عمهم سندس محمود
عبدالرشيد. وفى موقع الحادث، كان أشرف هاشم، الذى فقد 3 من أطفاله؛ أحمد
ومحمد ومحمود، يردد: «سيبت شنطتك فين يا محمود، أنا يابنى لميت شنط إخواتك
لسه بتاعتك يا ضنايا». كان الأهالى من حوله يذرفون الدموع صامتين، لم يجرؤ
أحد على تهدئته، كان يواجههم كلما حاولوا بعصبية بالغة، بينما يواصل
النداء: «يا أحمد يا محمد شنطة أخوكم محمود فين؟»، وانحنى مجدداً على بقعة
دماء ليمسحها بكفه، فتدخل أحد أقاربه واحتضنه: «وحّد الله». وأمام مستشفى
منفلوط، قالت زوجته وهى تتأمله: «العيال اتأخروا جوه يا أشرف»، فضمها إلى
صدره: «لسه شنطة الواد محمود، طول عمره كان مهمل كده، بس كان قايللى إنه
هيبقى شاطر عشان أجيب له عجلة فى نص السنة
».

avatar
سيدفؤاد
.
.

المـهــنـــــــــــــه : محامى بالاستئناف العالى ومجلس الدولة
عدد المساهمات : 1342
تاريخ التسجيل : 28/12/2008

http://mohame.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى